تنقل لأعلى
تسجيل الدخول

• - مراكز دور القرآن الكريم - النساء - في المؤسسات الإصلاحية

 

انطلاقاً من الشعور بأهمية القيام بدور إصلاحي وتوجيهي للسجينات من نساء وفتيات ، فقد تم افتتاح مركز لدار القرآن الكريم في سجن النساء ،  يسمى " مركز الرشاد " وذلك عام 2000م ، ومركز آخر في سجن الأحداث يسمى " مركز الهدى " عام 2003م .

الرسالة والأهداف :

تهدف هذه المراكز إلى :-

  •  تقويم سلوك النزيلات عن طريق الترغيب في الخير والترهيب من أعمال الفساد ، وحثهم على الالتزام بأحكام الدين وأداء العبادات

  • ترسيخ العقيدة الصحيحة في نفوسهن ، وغرس محبة الله عز وجل في قلوبهن

  • تهيئة النزيلة لمواجهة المجتمع بروح إيمانية ونفسية عالية

  • ترغيبهن في حفظ القرآن الكريم والإكثار من تلاوته ، وحثهن على تلقي العلوم الشرعية

     

أولا : مركز النساء صباحي " الرشاد "

يقوم المركز بدور تثقيفي وتعليمي وتوجيهي لدى النزيلات بأسلوب تربوي يعتمد على حسن المعاملة والترغيب في العلوم الشرعية وغرس محبة الله عز وجل والخوف منه في النفوس ، لضمان الاستقرار النفسي والعصبي لدى الكثير من السجينات ، وتقبل النصيحة والتوجيه ، للوصول إلى مرحلة البداية في تقويم السلوك والاستقامة والثبات .
ويدرس حالياً في المركز 150 دارسة ، وهناك رغبة من كثير من النزيلات الأخريات للدراسة في المركز لكن المكان لا يتسع لأكثر من هذا العدد .
ويتبع المركز في أداء رسالته نظام الدورات ، حيث تنظم الدورات في بعض العلوم الشرعية ، كالفقه والعقيدة والسيرة والحديث والقرآن الكريم . ويتميز المركز في أن حضور السجينة للدراسة فيه إلزامي ، ولا يخضع الأمر لاختيارها ورغبتها ، ويشمل هذا جميع النزيلات .
وقد أثمرت جهود المركز وأعطت نتائج طيبة ، حيث أن كثيراً من الأخوات النزيلات قد أعلن التوبة وأقبلن على تلقي العلم الشرعي بحب ورغبة ، وظهرت علامات الالتزام واستقامة السلوك باديةً عليهن ، ولله الحمد والمنة .

الدورات والدروس:
 

  •  تقام للنزيلات دروس يومية في العلوم الشرعية واللغة العربية ، وتعليم الأميات منهن القراءة والكتابة ، كما تقام لهن دورات أسبوعية وشهرية

  • ينظم المركز لقاءات ثقافية واجتماعية ، لإشاعة روح المنافسة في الخير بينهن عن طريق المسابقات وتشجيع المتفوقات والمتميزات وتكريمهن

  • كما طرح المركز مشروع " التائبات " وهو عبارة عن حفظ القرآن الكريم كاملاً أو بعض أجزاء منه ، وذلك حسب قضية كل نزيلة ومدتها

  • وقد نظم المركز العديد من الدورات التربوية والنفسية والدورات العلمية والمهنية

  • كما تقام دورات خاصة للمهتديات الجدد ، يتم فيها تعليمهن مبادئ الإسلام وأحكام العبادات والطهارة ، وبعضاً من قصار السور والفاتحة

  • وقد بلغ عدد هؤلاء المهتديات ( 25 مهتدية ) .
     

المشروع الجديد المقترح :

يسعى المركز ضمن خطته المستقبلية لتنفيذ مشروع متميز ليتمكن من أداء رسالته على الوجه المطلوب ، ويتمثل هذا المشروع في :-

  •  إنشاء مبنى مؤلف من دورين في الساحة الخلفية بالسجن المركزي للنساء يضم ستة فصول دراسية كبيرة ، وثلاثة غرف للإدارة ، بالإضافة إلى فصلين لعقد الدورات للدارسات والمشرفات في السجن ، مع الأثاث الكامل لجميع الفصول الدراسية ومكاتب الإدارة .
     

ثانيا : مركز " الهدى " للفتيات صباحي :

يتخذ مركز " الهدى " لرعاية الأحداث ، من المبنى التابع لوزارة الشئون الاجتماعية والعمل مقراً له ، وينظم المركز دورات تناسب أحوال النزيلات من الفتيات ، وتشمل هذه الدورات الشرعية : " الفقه – التفسير – العقيدة – القرآن – التلاوة – التجويد " بالإضافة إلى الدورات الإنسانية بالتعاون مع القسم النفسي في وزارة الشئون ، وقد تم إنشاء قسم للحاسب الآلي ضمن المركز لتدريب الفتيات على برامج الحاسب المختلفة ، وربط المواد الشرعية بالحاسب .و يتراوح عدد النزيلات ما بين 3-17 ، حسب المدة التي تقضيها النزيلة بمركز الرعاية ، والأعمار تترواح مابين 9-17 سنة .

وينقسم إلى قسمين : :-

  • الضيافة العائلية :
    الضيافة العائلية " التفكك الأسري – عدم وجود راع للأسرة.

  • والأحكــــــــــــام :
     تشمل جرائم السرقة والهروب والمخدرات ، ودخول مسكن ، ودعارة " ممن صدر بحقهن حكم قضائي ، وتتراوح مدته ما بين ستة أشهر إلى خمسة سنوات .

وللمركز نشاط في دار الحضانة العائلية " مجهولي الوالدين " حيث تم تشغيل الحضانة لسن ما قبل المدرسة ، وتم إعداد مناهج دراسية خاصة تناسب أعمارهم من مواد شرعية وخبرات مختلفة .  ودورة كمبيوتر من أولى ابتدائي إلى رابعة متوسطة للبنات والأولاد ، بمركز الحاسب الآلي في دار الحضانة العائلية