تنقل لأعلى
تسجيل الدخول

• - التراجع عن الإرسال أحدث خدمات بريد GMail

خاصية "Undo Send" أو"التراجع عن الإرسال" هي أحدث ابتكارات بريد جيل ميل Gmail التابع لشركة جوجل الإلكتروني لمستخدميه، وذلك كي يعطيهم فرصة إعادة كتابة الرسائل، وتصليح الأخطاء التي ارتكبوها، ومن ثم إرسالها مجدداً. فعندما يضغط المستخدم على زر الإرسال، تظهر خاصية "التراجع عن الإرسال" على الشاشة لمدة خمس ثوان، فإذا أراد المستخدم التراجع عن الإرسال، فإنه يضغط هذا الزر، ليتمكن من تغيير ما أراده في الرسالة.

يقول مايكل ليجيت، مصمم خاصية "التراجع عن الإرسال": "في بعض الأحيان أرسل بريدا إلكترونيا، ومن ثم أنتبه أنني ارتكبت خطأ ما على الفور، فإما أن أكون قد نسيت إرفاق ملف، أو كتابة ملاحظة معينة في البريد".

وهذه الخاصية هي واحدة من العديد من الخواص الأخرى لجوجل، والتي تهدف إلى معالجة الكثير من المشكلات المتعلقة بالبريد الإلكتروني وتم جمعها في ما يعرف باسم "مختبرات جي ميل".

ومنذ إطلاق هذه المختبرات، تزايدت شعبية هذه الخواص لدى المستخدمين، مما ساهم في زيادتها من 12 إلى 36 خاصية. ويأتي إطلاق هذه الخاصية خلال الأسبوع الذي يحتفل فيه "جي ميل" بعيده الخامس.

على صعيد آخر، قال المسؤولون في الشركة إن أفضل الأفكار التي يتم تنفيذها في مختبرات "جي ميل" ستصبح خواصا دائمة في الموقع. فعلى سبيل المثال، بدأت فكرة "خرائط جوجل" في مختبرات الشركة، ومن ثم تطورت لتصبح خاصية دائمة على الموقع.

وقد أضافت الشركة مؤخرا لبريد جي ميل خاصية الردود المسبقة Labs، التي توفر على المستخدم الرد على رسائل البريد الإلكتروني بنفس الردود مرة تلو الأخرى.

 ويمكن لمستخدمي "جي ميل" تجهيز مجموعة من الردود الأوتوماتيكية عبر خاصية "فيلتر" تقوم على عدد من الكلمات الرئيسية أو المرسل أو المرسل إليه أو الرسائل الواردة .

ويمكن للمستخدم تفعيل الميزة الجديدة عبر اختيار خاصية Labs ، و من ثم الموافقة على اختيار قسم الردود المعدة مسبقا، كما يمكن حفظ النص كمجموعة من الردود المختلفة ليتم إدراجها في الرسائل التي سيتم إرسالها عن طريق القائمة المخصصة ، وبمقدور المستخدم ضبط خاصية الفيلتر لإرسال ردود على رسائل البريد الإلكتروني أوتوماتيكيا للأشخاص الذين يختارهم .

ويعتبر الخبراء Gmail البريد الإلكتروني الأكثر تلقائية وكفاءة في آن واحد ، حيث يمتاز بخصائص البريد الأقل إزعاج ، والتي تقوم بقلترة الرسائل الغير مرغوب فيها، وخدمة البحث عن الرسائل بصرف النظر عن تاريخ إرسالها أو تلقيها، إضافة للمساحة التخزينية الكبيرة .