تنقل لأعلى
تسجيل الدخول

• - أكثروا من تناول المياه في الفترة الصيفية

حرارة الجو في الصيف تسبب الإحساس بالظمأ الشديد. الماء أفضل ما يروي هذا الظمأ دون أن يضيف أية سعرات حرارية للجسم. ولتخفيف من حدة الظمأ وجفاف الحلق هناك الكثير مما يمكن اختياره من أنواع الماء سواء ماء الحنفية أو زجاجات المياه الغنية بالكربون. وتشمل قائمة البدائل مياه الآبار ومياه الينابيع وهي مياه ذات نكهة خاصة أو تحتوي على مجموعة إضافية من المعادن والمياه الفوارة بنكهة الفاكهة والمشروبات التي تمنح الصحة والحيوية.
لكن أيا كان اختيارك فان القاعدة الأولى في الصيف هي : تناول الماء بكثرة في الصيف ! فعلى أية حال فان الماء ليس منتجا معروفا فحسب . لكن الأكثر أهمية أنه المقوم الرئيسي للحياة. ففي كل يوم نتناول لترا أو أكثر من الماء عبر الغذاء - على سبيل المثال بتناول الفاكهة والخضروات المليئة بالمياه مثل البطيخ والطماطم.
وتوصي جمعية التغذية الألمانية ومقرها بون بتناول 1.5لتر إضافي في صورة مشروبات.

وتزداد مخاطر الإصابة بالجفاف في الصيف لان الجسم يفقد كمية كبيرة من الماء تخرج منه عن طريق العرق. وإذا لم يعوض الجسم تلك المياه تحدث لزوجة في الدم . ومن شأن هذا أن يقلل من قدرة الجسم على القيام بوظائفه الحيوية وقد يؤدي لحدوث اضطراب بل وحتى فقدان للوعي أو حدوث فشل كلوي. وننصح أفضل وقت لتناول الماء هو بين الوجبات”- والوقت النموذجي لذلك هو 15دقيقة قبل تناول الوجبة أو بعد ساعة أو ساعتين من تناولها”.

ونضيف “يمكنك بالطبع أن تشرب الماء أثناء تناول الطعام لكن تناول كميات كبيرة يخفف من العصارات الهاضمة ويؤخر أو يعوق عملية الهضم”.
وعلى الرياضيين أيضا أن يكثروا من تناول الماء في الصيف.ويكفي تناول كوب ماء أو عصير تفاح قبل نصف أو ربع ساعة من ممارسة النشاط الرياضي.
لكن أثناء ممارسة النشاط الذي يستغرق أكثر من ساعة مثل الجري فإننا نوصي بشرب نصف كوب أو كوب كل 15دقيقة حتى لو كانت درجة الحرارة عادية.

بون أمانيا